الحرف اليدوية السعودية

الحرف اليدوية السعودية

بشكل عام إن الحرف اليدوية السعودية تعتبر من بين الحرف الأعرق على صعيد الشرق الأوسط حيث أن الكثيرين من محبي السياحة والتعرف على ثقافة المجتمعات يقصدون المملكة ولاسيما المناطق الشرقية منها من أجل الاطلاع عن قرب على بعض أبرز وأهم تلك المهن والحرف اليدوية التي كانت ومازالت تمارس من قبل شعوب تلك المناطق والتي تعطي هوية وتحكي قصة حضارة هذا البلد في قديم الزمان.

-اليدوية-السعودية-2 الحرف اليدوية السعودية

الحرف اليدوية السعودية وأماكن تمركزها في المملكة:

عرفت الحرف اليدوية السعودية في العديد من مناطق المملكة العربية السعودية، غير أنها تركزت بشكل خاص في المناطق الشرقية التي تشتهر بعراقة وأصالة تلك الحرف،  وباستمرارية مزاولة قسم كبير من سكانها للحرف اليدوية وعملهم على المحافظة على تراث وهوية البلاد، (يمكنك مراجعة مقال الحرف اليدوية في الحجاز).

ومن أبرز الحرف اليدوية المشاهدة ضمن المملكة العربية السعودية هي:

-اليدوية-السعودية-2 الحرف اليدوية السعودية

  • صناعة النسيج:

المنسوجات تعتبر من الصناعات التراثية حيث يتم حياكتها بأسلوب وطريقة تعبر عن الأسلوب والحياة التي كانت سائدة في شبه الجزيرة العربية قديماً، ويصنع من تلك المنسوجات السجاد والملابس التراثية وغيرها الكثير من المنتجات المعبرة عن المملكة.

-اليدوية-السعودية-2 الحرف اليدوية السعودية

  • صناعة الفخار:

من أهم وأقدم الحرف اليدوية السعودية على الاطلاق وأكثرها انتشاراً، لاسيما في المناطق الشرقية من المملكة حيث يقوم الحرفيون بصناعات الجرات والمزهرية الفخارية بأسلوب حرفي معبر بشكل كبير عن تراث البلد وقد تحولت تلك الحرفة في كثير من الأماكن إلى معامل متكاملة تنتج المنتجات الفخارية وتباع في الأسواق التراثية ضمن المملكة.

-اليدوية-السعودية-2 الحرف اليدوية السعودية

  • صناعة الخوص:

وهي تنتشر في المملكة بسبب انتشار أشجار النخيل بشكل واسع ضمن المملكة، حيث يتم صناعة العديد من المنتوجات المكونة من الخوص مثل الحصائر والسلات والقبعات وتلقى تلك الأنواع من المنتجات رواجاً كبيراً لدى رواد وسياح المناطق الشرقية في المملكة والذين لابد لهم من أخذ تذكار من تلك المنتجات.

 

إذاً كانت تلك باقة صغيرة عن الصناعات اليدوية التراثية في المملكة والتي يحتاج الحديث عنها العديد من المقالات من أجل شرح تاريخ كل حرفة ومناطق التي ظهرت فيها وانتشرت، وتلقى تلك الحرف اليدوية السعودية في العهد المعاصر دعماً خاصاً من الجهات الحكومية وحتى الجهات الخاصة مثل شركة تراثنا التي باتت اليوم توفر دعم وغطاء مادي لكل من المشاريع المتوسطة والصغيرة من أجل الانتقال بتلك الحرف من نطاق العمل الصغير إلى مشروع حقيقي لها أبعاد تجارية وكذلك يحفظ الحرف اليدوية السعودية من الاختفاء.