تحديات في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية

توجد عدة تحديات في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية خاصة وأنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بأهداف الشركة الإستراتيجية وتُستخدم لمساعدة المديرين على تقييم ما إذا كانوا مستهدفين أثناء عملهم نحو تحقيق هذه الأهداف، يتطلب بذل جهد كبير لتطوير مجموعة من مؤشرات الأداء عالية الجودة، ويعمل المديرون والخبراء الوظيفيون معا لاقتراح مجموعة من التدابير ومناقشة الأهمية النسبية للتدابير المختلفة

ما هي أبرز تحديات في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية

تتضمن عدد من التحديات الرئيسية ما يلي:

  • إذا لم تكن استراتيجية الشركة وأهدافها الأساسية واضحة ، فإن التدابير تميل إلى التركيز على النتائج المالية العادلة، وهي من أبرز تحديات في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية.
  • الاعتماد بشكل كبير على المؤشرات المالية يقدم وجهة نظر غير متوازنة وغير كاملة على صحة عمل تجاري.
  • قد لا تعتبر الإجراءات التي تعتبر مهمة من جانب واحد مهمة على الآخرين.
  • إذا كان التعويض مرتبطًا بأهداف رئيسية لمؤشرات الأداء، فإن هذا يقدم تضاربًا في المصالح وتحيزًا كبيرًا في العملية.
  • تحديد المؤشرات الرائدة (المؤشرات التي تقدم إرشادات بشأن النتائج المستقبلية) هي عملية صعبة، حيث الهدف هو دائما تحديد تلك التدابير التي تبث بشكل ذي معنى الإنجاز أو التقدم نحو الأهداف الرئيسية
  • قد تكون القدرة على القياس الدقيق للإجراءات المحددة والإبلاغ عنها صعبة أو مستحيلة في ظل قيود نظام الإبلاغ الداخلي.
  • تشمل العملية الصحية لتحديد مؤشرات الأداء الرئيسية وتنفيذها على المدراء والمساهمين إعادة النظر في الإجراءات وتنقيحها بانتظام، إن عملية الضبط هذه تستغرق وقتاً وعناية من قبل جميع الأطراف.

هنا لا بد من الإشارة إلى كيفية مواجهة تحديات في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية، حيث  يتضمن برنامج KPI الذي تم تطويره وتنفيذه بشكل صحيح عمليات مراجعة منتظمة حيث يقوم المدراء وأصحاب المصلحة الآخرون بتقييم معنى النتائج، يعتبر تحسين مشاركة الموظفين وإجراءات رضا العملاء إيجابيين، لكن المديرين الدؤوبين سيقيمون أسباب وأثر التحسينات ثم يقرروا كيفية الاستمرار في تعزيز هذه المجالات، من ناحية أخرى قد يتم تقييم انخفاض في نتائج المبيعات من الفترة السابقة أو نفس الفترة من العام الماضي بشكل معقول على أنه سلبي، ومع ذلك، فإن التدابير وحدها لا تخبرك بما حدث أو كيف تتحسن، ستشتمل مجموعة مؤشرات الأداء الرئيسية المناسبة التي تركز على المبيعات على إجراءات تُظهر الحالات التي تدهورت فيها الأوضاع ومدى احتمال تحسنها، يمكن لأعضاء فريق المبيعات ، المتسلحين بهذه الرؤى، اتخاذ إجراءات لتعزيز المؤشرات الرائدة ودفع النتائج المستقبلية المحسنة.

توجد العديد من الدروات المرتبطة بمؤشرات قياس الأداء والتي أثبتت جدراتها، وفي هذا الخصوص يسرنا أن نرشح لكم معهد مايل MILE الذي يقدم دورات استثنائية ومبتكرة في ريادة الأعمال.

وفيما يخص قياس مؤشرات الأداء، حيث يعتبر اختيار وجمع البيانات الدقيقة لقياس مؤشرات الأداء من أصعب التحديات التي يواجهها العاملين في المراكز والمؤسسات الحكومية التي تعنى ببرامج قياس مؤشرات الأداء لديها، وانطلاقا من مفهوم المملكة لتطبيق أفضل الممارسات العالمية لبناء مستقبل واعد لا يعتمد اقتصاده على النفط فقط، فقد دعت الرؤية إلى تبني أسلوب الإدارة المستند على القياس.

فوائد الدورة:

تطوير التخطيط الاستراتيجي بانتقاء مؤشرات الأداء الرئيسية الملائمة

الحصول على التدريب اللازم حول الطرق المثلى لبناء واستخدام مؤشرات الأداء الرئيسية.

توسعة الشبكة المهنية في مجال الأعمال.

أهداف الدورة:

اختيار الأدوات الصحيحة من مجموعة أدوات المؤشرات للتأثير الفعال

الاستيعاب الواضح لتحديات إدارة مؤشرات الأداء المؤسسي.

تحسين جودة التخطيط عن طريق انتقاء مؤشرات الأداء الرئيسية.

الملائمة وإعداد تقارير بشأنها في الوقت المناسب والآلية المناسبة.

أجندة البرنامج

المنهجية النموذجية لمؤشرات قياس الأداء

اختيار وموائمة وتوثيق المؤشرات

جمع وعرض البيانات

تصميم مؤشرات قياس الأداء الرئيسية

مراقبة مؤشرات قياس الأداء

إذا أردت أن تتعلم كيف تتحول الأفكار عظيمة إلى نتاج على الأرض، وكيف تكون رجل أعمال متميز في المكان الذي تنتقل إليه يمكنك التسجيل على الدورة من خلال الرابط التالي:

https://docs.google.com/forms/d/1-KgftcTI81R6qRd_b40YjTdwTOzJk1yeQlnWSi37AFs/viewform?edit_requested=true

 

معهد المدينة للقيادة وريادة الأعمال (MILE) هو مشروع مشترك بين المدينة الاقتصادية للمعرفة بالمدينة (KEC) ومجموعة صافولا والهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية، تلعب MILE دورا محوريا في تعزيز وتطوير التعليم التنفيذي من خلال الخدمات الشاملة والفعالة ذات الصلة، والاستخدام الفعال لتكنولوجيا المعلومات، والتعزيز المستمر والمستدام لرأس المال الفكري والتعاون مع المؤسسات.

إن المجموعة الأكاديمية من معهد المدينة للقيادة وريادة الأعمال عبارة عن مجموعة مكرسة من كبار الأساتذة والمدراء التنفيذيين الذين يقودون البرامج ويتحدونها ويوجهونها وينشطونها، وتتراوح هذه المجموعة المذهلة من الأشخاص من كبار أساتذة الجامعات الجامعيين، ورؤساء الشركات الاستشارية العليا، والمستشارين لرؤساء البلدان، ووزراء التعليم الفيدرالي السابقين وغيرهم، منهم:

د. وسيم أزهر، مدير التدريس المتميز في مدرسة هاس للأعمال في بيركلي

د. منصور جاويدان، عميد البحث

السيد غسان الكبسي، شريك إداري.

السيد جان ماري بين، رئيس مجلس الإدارة (الشرق الأوسط) باين وشركاه الإمارات العربية المتحدة

داليا مجاهد، مدير شركة جالوب للاستشارات، الولايات المتحدة الأمريكية

د. مصطفى أوزيل، رئيس مؤسسة العلوم، تركيا

البروفيسور احسان اقبال، الوزير الاتحادي للتخطيط والتنمية، حكومة باكستان

د. علي السالمي، رئيس جمعية الإدارة العربية، مصر

 

يقوم معهد (MILE) بتنفيذ العديد من برامج التعليم التنفيذي على مدار العام للقادة ورواد الأعمال، توفر برامج MILE لهؤلاء القادة نظرة ثاقبة على أفضل الممارسات والتقنيات العالمية السائدة في عالم، وتضم هذه البرامج أعضاء هيئة التدريس من الطراز العالمي ودراسات الحالة الأصلية والمحتوى الجيد. سيحصل المشاركون على المهارات التالية عن طريق حضور هذه البرامج:

رؤية أفضل لأحدث أساسيات القطاع العام والشركات.

فهم أفضل لخلق القيمة في بيئات القطاع العام والشركات على حد سواء.

الثقة المطلوبة لاتخاذ قرارات صارمة وصائبة على المستوى التنظيمي والوطني.

صياغة فلسفة القيادة التي تتوافق مع توقعات وقيم فريقك وكذلك أهداف القيادة الحاسمة.