تصميم وبرمجة تطبيقات الجوال

اليوم هناك ما يقرب من 5 مليارات مستخدم للهاتف المحمول بالإضافة إلى مجموعة لا نهاية لها من تطبيقات الهاتف المحمول المصممة لتلبية جميع الاحتياجات، لا ينبغي أن يكون من المفاجئ أن تحتاج هذه السوق الواسعة والمتنامية إلى مبرمجين  مهنيين يعرفون كيف يصممون تطبيقات جديدة بالإضافة إلى إطلاقهم بنجاح في السوق، نفتخر في منارة الريادة أن نكون جزء صغير ضمن هذا المجتمع الكبير، حيث نوفر للعملاء خدمات برمجة وتصميم تطبيقات الجوال بالمهارات المتقدمة التي يحتاجونها لإنشاء التطبيق الرائع التالي، بغض النظر عن الجهاز.

نصائح متفرقة حول تصميم وبرمجة تطبيقات الجوال

دائما كتابة أوضح كود ممكن هو ما يساعد على فصل المطورين الرائعين إنه يقطع الارتباك، ويقلل من الصداع للمطورين الحاليين والمستقبليين، ويوفر الوقت للجميع على المدى الطويل. وعلى الرغم من أنه ليس دائماً سهلاً كما يبدو، مع التخطيط الجيد للأمام، والنهج المنطقي لهيكل الكود، والتمسك ببعض المبادئ التوجيهية، فإن الترميز بمزيد من الوضوح هو شيء يمكن لجميع المطورين تحقيقه.

لا يمكن أن يختبئ المطور الحديث خلف لوحة المفاتيح ويتوقع من بقية أعضاء الفريق التعامل مع جميع القرارات المهمة التي تحدد سير عملنا بالاعتماد على خبرته التي امتدت لعقد من الزمان، كان لديه مشورة في الذهاب إلى ما وراء الكود ومشاركة الأفكار والقتال للحصول على مقعد على الطاولة.

تعتبر الصيانة جانبًا دائمًا من تطوير الويب و صميم وبرمجة تطبيقات الجوال، ولكن ليس هناك الكثير من البيانات حول ما نقوم به على مستوى الصناعة، لاكتشاف ما يعتبره مطورو البرامج أفضل الممارسات والموارد الرائعة.

إذا كنت تتفاعل فقط مع المستخدمين عندما يحتاجون إلى دعم أو لديهم طلب ميزة، فأنت تتفاعل فقط مع الأقلية من عملائك، الأشخاص الذين لا يصلون إليك قد ينشئون حلولهم الخاصة للمشكلة التي تحب سماعها، أو قد يكون لديهم حالة استخدام تؤدي إلى ميزة رائعة، لا تنتظر حتى تكون هناك حاجة للحصول على الدعم: اسأل عملاءك السعداء عما يفعلون بمنتجك، وأخبر مطوري البرامج بكيفية استخدام منتجك.

وكما ذكرنا آنفاً نفتخر نحن في شركة منارة الريادة أن نوفر لعملائنا الكرام العديد من التطبيقات الفريدة وتصميم وبرمجة تطبيقات الجوال لاستعمالها بالشكل المناسب لهم، وتحقيق أرباحاً أكثر في المستقبل.