مقياس ديسك للشخصية

مقياس ديسك للشخصية

إن مقياس ديسك للشخصية والسلوك هو المقياس الأول في العالم والمعتمد لدى أكثر من 550 مليون شخص حول العالم من أجل استخدامات ترتبط في دراسة السلوك البشري ووضع تقييم موضوعي له ومن ثم العمل على تطويره مما يعزز من موقفنا في مقابلات العمل وضمن الحياتين المهنية والعملية بشكل عام.

-ديسك-للشخصية مقياس ديسك للشخصية

ما هو مقياس ديسك للشخصية:

إن مقياس ديسك للشخصية هو مقياس طوّر في بدايات العام 1928، وتتطور من أفكار إلى شكل أكثر واقعية وتنظيم بعد ربع قرن من ذلك، قبل أن يبلغ في نهايات القرن الماضي مرحلة يمكن الوثوق به وهو ما يفسر حجم الإقبال الهائل الحاصل في عصرنا الحديث اليوم.
-ديسك-للشخصية مقياس ديسك للشخصية

ما هي أهمية مقياس ديسك للشخصية؟

تعود تلك الأهمية الكبيرة للمقياس بسبب رئيسي يرتبط في الآلية التي يعمل من خلالها المقياس من أجل قياس سلوكنا ووضع التقييم الأقرب لمطابقة واقعنا.

  • حيث أن مقياس ديسك للشخصية ليس مجرد مقياس أو مجرد اختبار جامد يتم اجرائه والحصول على نتيجة محددة وبالتالي تكون تلك النتيجة هي المعبرة عنا.

إنما يهدف المقياس من خلال تصميمه الاحترافي والتطوير الدقيق الذي شهده إلى معالجة السلوك وتغليف الصفات الحسنة على السمات السلبية في سلوك كل فرد وبالتالي فإن أهم ما يوصف به مقياس ديسك بأنه مقياس غير تحكيمي أي أنه غير مخول لأن يحكم علينا بأننا نقوم بسلوك معين بشكل ثابت إنما يضع مجموعة السلوكيات كافة في جدول مرتب ومن ثم يمكن مقترنة تلك السلوكيات للوصول إلى الصيغة الأمثل التي تلائمنا وهي الفكرة الأساس من المقياس.
-ديسك-للشخصية مقياس ديسك للشخصية

ولهذا فإننا نلاحظ اليوم بأن استخدام المقياس في مجالات تطوير الذات وتحسين السلوك بشكل يفوق بمرات استخدامه بغرض التقييم وما إلى ذلك من استخدامات تجعله يرقي أشخاصاً ويوقف آخرين عند مواقعهم.

للتعرف أكثر على مقياس ديسك يمكنكم متابعة المقالة التالية ( مقياس ديسك )

(سيطرة، تأثير، ثبات، اجتهاد) أربع كلمات أوجزت وعبرت واختصرت كل المضامين التي ينطوي عليها تصميم هذا المقياس، حيث تعتبر تلك المصطلحات الأربع وما تضمنه من سمات ودرجات بمجملها الأداة المعيارية التي تشتق من خلالها باقي السمات والصفات السلوكية لكل شخص وهي ما تجعل مقياس ديسك للشخصية قادراً على رسم دقيق لأصغر سلوك نقوم به للوصول إلى الأفضل.