نظام الامتياز التجاري السعودي

نظام الامتياز التجاري السعودي

إن نظام الامتياز التجاري السعودي هو نظام عمره النظري يعود إلى خمسينيات القرن الماضي بينما ولادته الفعلية كانت في عام 1992، وقد شهد تطوراً متلاحقاً ومواكباً لمتغيرات العصر الحديث، مما جعله اليوم أحد أبرز عناصر القوة في الاقتصاد ضمن المملكة العربية السعودية بشكل خاص وبلدان دول الخليج التي اعتمدت عليه بصورة كبيرة ووجدت فيها فرصة لتبادل الخبرة والمنفعة والنهوض بشكل سريع بمستوى البلاد.

-الامتياز-التجاري-السعودي-2 نظام الامتياز التجاري السعودي

أهم ميزات نظام الامتياز التجاري السعودي:

يمتاز نظام الامتياز التجاري السعودي بالمرونة وقابلية التجدد والتغير بما يخدم كل مرحلة من مراحل تطور البلاد، ولهذا فإننا لدى دراستنا لنظام الفرنشايز في المملكة العربية السعودية سوف نلحظ مقسم إلى مراحل:
-الامتياز-التجاري-السعودي-2 نظام الامتياز التجاري السعودي

أولاً: مرحلة الاستيراد:

فيها كان نظام الامتياز التجاري السعودي قد بدأ في السعي وراء الحصول على امتياز لشركات عالمية شهيرة، ولعل أبرز تلك الأسماء التي كانت مطروحة آنذاك هي شركة كنتاكي للدجاج والوجبات السريعة.

ثانياً: مرحلة منح الامتياز:

في هذه المرحلة باتت ضمن المملكة العديد من الشركات التي تقوم بالحصول على حقوق الامتياز والتي من خلالها يمكن أن تمنح تلك الحقوق لشركات أو أفراد آخرين لبدء نشاط تجاري.

ثالثاً: مرحلة تنظيم الامتياز:

حيث وجدت ولمست الحكومة في المملكة أهمية سن قوانين تضبط تلك العقود المتعلقة بمنح تراخيص لعلامات وشركات أجنبية بالدخول إلى البلاد عبر منتجاتها أو من خلال التدخل المباشر في عمليات الصناعة أو التنقيب عن النفط، ولهذا بتنا نشاهد بأن عقود الامتياز باتت أكثر تنظيماً في هذه المرحلة عدا عن أن المرحلة شهدت ظهور شركات حكومية تعمل بنظام دعم الراغبين في الحصول على امتيازات أجنبية مالياً من خلال جمعيات وبنوك محلية أو شركات خاصة حتى.

رابعاً: مرحلة تطور نظام الامتياز التجاري السعودي:

جميع المراحل السابقة ما هي إلا خطوات تمهيدية نحو تطور حقيقي يطمح إليه الجميع وأن تستبدل الشركة أسلوب ونمط التوجه نحو المزيد من الامتيازات الأجنبية في البلاد واستيرادها إلى مرحلة جديدة تعتمد فيها على أن تكون لديها شركات قوية تقوم هي بتصدير الامتيازات على الصعيد العالمي بدلاً من استيرادها.

-الامتياز-التجاري-السعودي-2 نظام الامتياز التجاري السعوديللتعرف أكثر على نظام الامتياز التجاري يمكنك زيارة المقالة التالية : ( الامتياز التجاري )

إذاً الامتياز التجاري مفهوم عميق تطور تاريخياً ما بين تبادل منافع ووصل إلى حد الشراكة في كثير من الأحيان ويمكن التعبير عنه من خلال القول بأنه اندماج وانصهار ما بين المال والعمل في قالب واحد لإنتاج منتج احترافي بمعايير دقيقة، وذلك المفهوم قد تم ممارسته فعلياً من خلال نظام الامتياز التجاري السعودي.