أفكار مسؤولية مجتمعية ريادية


من أجل التحول إلى شركة ريادية قوية لابد من امتلاك أفكار مسؤولية مجتمعية متقدمة والتي من خلالها سوف يتعزز موقف الشركة وتقترب بشكل أكبر من المجتمع الذي تنشط فيه وهو ما ينعكس ايجاباً من خلال تلميع اسم وسمعة الشركة وبالتالي يمكن القول بأن الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية من قبل الشركات ما هو إلى فعل أخلاقي تمارسه الشركات وتعزز من خلاله التنمية في المجتمع وتنهض بالبلاد إلى مصاف الدول المتقدمة.

أفكار مسؤولية مجتمعية ريادية:

يقصد بـ أفكار مسؤولية مجتمعية ريادية هي تلك الأفكار التي يتم العمل من خلالها على تعزيز الدور الريادي للشركات، وجعلها ضمن مكانة متقدمة من خلال تسلمها دفة القيادة للمجتمع والقيام بمبادرات بناءة تستهدف تنميته، وإليكم بعض من أفكار مسؤولية مجتمعية ريادية يمكن أن تقوم الشركات بتبنيها وتوفير الدعم المالي والاستراتيجي لها:
  • دعم تأسيس شركات لمعالجة مرضى الأمراض المزمنة.
  • دعم تأسيس جمعيات تختص برعاية الأيتام.
  • توفير غطاء مالي للأنشطة الخيرية التي تعنى بمساعدة الفقراء.
  • دعم المشاريع التي تستهدف حفظ تراث البلاد وحضارته مثل مشروع رعاية الحرفيين اليدويين.
  • تطوير منظومة اسعاف ومعالجة سريعة تنشط في البلاد لتقدم خدمات صحية مجانية متنوعة.
  • دعم الشباب المفكر الذي يمتلك القدرة الذهنية للتخطيط وتوفير كافة أشكال الدعم لمساعدته على تنفيذ أفكاره.
  • بناء الشركات والمؤسسات بصورة صديقة للبيئة ودعم الأنشطة التي تساهم في الحفاظ على البيئة.
هذا وتنشط العديد من الشركات في المملكة السعودية من أجل دعم مثل تلك الأفكار وحث الشركات وأصحاب المال والسلطة على تبني دعم مشاريع تستهدف تنمية البلاد، كما أن شركات خاصة على غرار شركة نحو الاستدامة باتت تضع برامج متكاملة من أجل تطوير الدور الريادي والمسؤولية الاجتماعية للشركات وذلك من أجل تشجيعها على أخذ موقعها الصحيح من المجتمع بشكل تكون فيه داعم حقيقي وقوي ومساهم فعال ومؤثر ايجاباً على نهضة البلاد. إذاً تطور البلاد وفق المنظور المعاصر والذي بدأ في أوربا وأمريكا ودول العالم المتطور لم يعد مسؤولية الحكومة فحسب بل بات هنالك ما يعرف بالمسؤولية المجتمعية للأفراد والمؤسسات والشركات وكل منهم يساهم بالشكل والدور الذي يستطيع تأديته ويبقى على عاتق الشركات الكبيرة طوير ودعم وتنفيذ أفكار مسؤولية مجتمعية ريادية من أجل ممارسة هذا الدور بفعالية والعمل بمهنية.

إتصل بنا

تم ارسال رسالتك ،، شكرا لك